Menu Close

Kehujjahan Hadits Puasa Enam Hari Bulan Syawal

Oleh: Yuana Ryan Tresna (Catatan Tahun 1439 H)

Ada sebagian pihak yang mengatakan bahwa hadits puasa enam hari di bulan Syawal adalah dhaif dan tak layak diamalkan. Benarkah demikian?

Jika kita mengkaji hadits ini, maka akan tampil peta pembahasan yang amat panjang dan cukup melelahkan. Belum lagi kalau ditinjau dari sisi fiqihnya. Berikut adalah deskripsi ringkasnya:

Pertama, hadits Abu Ayyub al-Anshari radhiyallahu ‘anhu:

أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «مَنْ صَامَ رَمَضَانَ ثُمَّ أَتْبَعَهُ سِتًّا مِنْ شَوَّالٍ كَانَ كَصِيَامِ الدَّهْرِ»

Hadits dari Abu Ayyub ini diriwayatkan dengan empat jalan.

Jalan pertama:

سَعْد بْن سَعِيد بْنِ قَيْسٍ، و يحيى بْن سَعِيد بْنِ قَيْسٍ، وعبد ربه بْن سَعِيد بْنِ قَيْسٍ، وصفوان ابن سُلَيم مقرونا بسعد بن سعيد.

Semuanya dari:

عُمَرَ بْنِ ثَابِتِ بْنِ الْحَارِثِ الْخَزْرَجِىِّ عَنْ أَبِى أَيُّوبَ الأَنْصَارِي رضي الله عنه به نحوه.

Jalan pertama ini diriwayatkan oleh Imam Muslim dari:

يَحْيَى ابْن أَيُّوب وَقُتَيْبَةَ بْن سَعِيدٍ وَعَلِىّ بْنُ حُجْرٍ جَمِيعًا عَنْ إِسْمَاعِيلَ ابْنُ جَعْفَرٍ. وعن ابن نمير عن أبيه. وعن أبي بكر بن أبي شيبة، عن عبد الله بن المبارك

Demikian pula jalan pertama ini diriwayatkan oleh Imam Abu Nu’aim dari:

علي بن هارون، عن محمد ابن السري القنطري، عن أبي همام، عن: (أبيه، وحفص، وابن المبارك، وأبي معاوية وأبي أسامة وإسماعيل بن جعفر) جميعاً

Diriwayatkan pula oleh Imam al-Tirmidzi dari:

عن أَحْمَد بْن مَنِيعٍ عن أَبُي مُعَاوِيَةَ

Diriwayatkan pula oleh Imam al-Nasa’i dari:

أحمد بن يحيى، عن إسحاق، عن حسن بن صايح، عن محمد بن عمرو الليثي. وعن أحمد بن عبد الله بن الحكم، عن محمد بن جعفر، عن شعبة، عن ورقاء

Diriwayatkan pula oleh Imam Ibnu Majah dari:

علي بن محمد، عن عبد الله ابن نمير

Diriwayatkan pula oleh Imam Ahmad dari:

أبي معاوية. وابن نمير.وعن محمد بن جعفر،عن شعبة، عن ورقاء

Diriwayatkan pula oleh Imam al-Humaidi dari: سفيان

Diriwayatkan pula oleh Imam Abu Dawud al-Thayalisi dari: ورقاء

Diriwayatkan pula oleh Imam Abdurrazaq dari:

داود بن قيس. وعن أبي بكر بن محمد بن أبي سبرة

Diriwayatkan pula oleh Imam Ibnu Abi Syaibah dari: عبد الله بن المبارك

Diriwayatkan pula oleh Imam Ibnu Humaid dari: محاضر بن المورع

Jika digabungkan, semua jalannya dari:

سَعْد بْن سَعِيد بْنِ قَيْسٍ عَنْ عُمَرَ بْنِ ثَابِتِ بْنِ الْحَارِثِ الْخَزْرَجِىِّ عَنْ أَبِى أَيُّوبَ الأَنْصَارِى رضي الله عنه به نحوه.

Kecuali riwayat Imam al-Humaidi, Imam Abu Dawud al-Thayalisi dan Imam Abdurrazaq termasuk yang meriwayatkan secara mauquf dari Abu Ayyub al-Anshari.

Jalan kedua:

يحيى بن سعيد:
– فرواه النسائي عن هشام بن عمار، عن عبد الله بن خالد، عن عتبة، عن عبد الملك بن أبي بكر.
– والحميدي عن إسماعيل بن إبراهيم الصائغ.
– والطبراني عن إسحاق بن أبي حسان الأنماطي، وأحمد بن المعلى الدمشقي، كلاهما عن هشام بن عمار، (عن صدقة بن خالد، ويحيى بن حمزة)، كلاهما عن أبي حكيم الهذلي وعتبة ابن أبي حكيم، كلاهما عن عبد الملك بن أبي بكر.

Semua jalan kedua ini dari:

عُمَرَ بْنِ ثَابِتِ بْنِ الْحَارِثِ الْخَزْرَجِىِّ عَنْ أَبِى أَيُّوبَ رضي الله عنه به نحوه.

Jalan ketiga:

عبد ربه بن سعيد: فرواه النسائي عن محمد بن عبد الله بن عبد الحكم، عن أبي عبد الرحمن المقرئ، عن شعبة بن الحجاج عَنْ عُمَرَ بْنِ ثَابِتِ بْنِ الْحَارِثِ الْخَزْرَجِىِّ عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الأَنْصَارِي رضي الله عنه موقوفاً عليه. بلفظ: “… فكأنما صام السنة كلها”.

Jalan keempat:

صفوان بن سليم مقرونا بسعد بن سعيد: فرواه أبو داود عن النفيلي. والنسائي عن خلاد بن أسلم. والدارمي عن نعيم بن حماد. والحميدي. وابن حبان عن عبد الله بن محمد الأزدي، عن إسحاق بن إبراهيم. وابن خزيمة عن أحمد ابن عبدة.

Semua jalan keempat ini dari:

عبد العزيز الدراوردي عَنْ صفوان ابن سُلَيم وسعد بن سعيد عن عُمَرَ بْنِ ثَابِتِ بْنِ الْحَارِثِ الْخَزْرَجِىِّ عَنْ أَبِى أَيُّوبَ الأَنْصَارِي رضي الله عنه به نحوه.

Dari hadits Abu Ayyub al-Anshari saja melahirkan setidaknya empat medan kajian: 1. Ikhtilaf ulama jarh wa ta’dil dalam menilai Sa’d bin Sa’id, 2. Penilaian tafarrud Sa’d bin Sa’id, 3. Masalah mauqufnya beberapa jalur, 4. Kritik matan terkait dengan tasybih dengan puasa Ramadhan, dll.

Semua masalah tersebut bisa saya jelaskan di tulisan terpisah atau di meja diskusi khusus terkait kritik sanad dan matan hadits. In sya Allah saya bisa hadirkan penjelasannya secara memadai di lain kesempatan.

Secara ringkas, setelah meneliti secara seksama terkait hadits Abu Ayyub al-Anshari, hadits ini terdapat pada hadits bab (ashl), bukan hadits far’u, yang dikuatkan dengan hadits dari jalur lainnya.

Adapun kritik terhadap rawi Sa’d bin Sa’id, sesungguhnya terjadi perbedaan penilaian ulama antara yang menilai jarh dan ta’dil. Berikut deskripsinya:

1. Penilaian ta’dil dari para ulama hadits:

وثقه ابن سعد[1]، والعجلي[2]، وابن عمار[3]، وابن شاهين[4]، وقال ابن معين في رواية الكوسج عنه: “صالح”[5]، وقال ابن أبي حاتم: سمعت أبي يقول: سعد بن سعيد الأنصاري مُودي-يعني أنه كان لا يحفظ، يؤدي ما سمع-[6]، قال ابن القطان الفاسي: “اختلف في ضبط هذه اللفظة فمنهم من يخففها أي هالك ومنهم من يشددها أي حسن الأداء”[7]وذكره ابن حبان في الثقات، وفي المشاهير وقال: من جِلة الأنصار[8]، وقال ابن عدي: “ولسعد بن سعيد أحاديث صالحة تقرب من الاستقامة ولا أرى بأسا بمقدار ما يرويه”[9]، وذكره ابن خلفون في الثقات، وقال الدارقطني: “ليس به بأس”[10]، وقال الذهبي في المغني:”حسن الحديث”[11]، وفي الكاشف: “صدوق”[12]، وفي السير: “أحد الثقات”[13]، وذكره في: من تكلم فيه وهو موثّق، وقال: “وثق”[14]، وقال ابن الملقن: “فيه خلاف مشهور، بل الأكثر على توثيقه”[15]، وقال ابن حجر: صدوق سيئ الحفظ[16].

2. Penilaian jarh dari para ulama hadits:

ضعفه يحيي بن معين- في رواية ثالثة عنه-[17]، وأحمد بن حنبل[18]، والعقيلي[19]، والنسائي[20]، وقال الترمذي: “تكلم بعض أهل الحديث فيه من قبل حفظه”[21]، وقال النسائي وابن الجوزي: “ليس بالقوي”[22]، وقال أبو علي الطوسي: “تكلموا فيه” وقال ابن حبان: كان رديء الحفظ؛ وقال أيضاً: وكان يخطئ إذا حدث من حفظه[23]، ونقل ابن الجوزي والمتقي الهندي عن ابن حبان أنه قال: “لا يحتج بحديثه”[24]، وقال ابن القطان الفاسي: “ضعيف، ولكن معنى ذلك أنه بالنسبة إلى من فوقه، وبالقياس إلى من هو أقوى منه”[25]، وقال ابن حزم: ضعيف جدا، لا يحتج به لا خلاف في ذلك[26].

Tarjih antara jarh dan ta’dil:

Dengan meneliti biografi Sa’d bin Sa’id, kita menemukan bahwa jumlah ulama yang menilai tsiqah lebih banyak daripada yang menilai cela. Tentu saja itu bukan patokan. Hanya saja, penilaian dhaif dari para ulama tidak bersifat mutlak. Semata merupakan muqaranah diantara di antara orang: Yahya dan Abdu Rabbih, dimana keduanya lebih tsiqah daripadanya, tanpa ada khilaf. Demikian apa yang disampaika oleh Imam Ahmad dan Imam al-Nasa’i. Imam Nasa’i sepertinya mengikuti Imam Ahmad dalam menilai Sa’d bin Sa’id[27].

Saya juga telah mengkaji penilaian jarh dari Ibnu Sa’ad:

كان ثقة قليل الحديث دون أخيه[28].

Demikian juga telah mengkaji penilaian jarh Ibnu al-Qathan:

وكل من في هذا الإسناد ثقة إلا سعد بن سعيد أخا يحيى وعبد ربه ابني سعيد الأنصاريين فإنه ضعيف، ولكن معنى ذلك أنه بالنسبة إلى من فوقه، وبالقياس إلى من هو أقوى منه[29].

Saya sudah mengkaji pernyataan Imam al-Tirmidzi.

تكلم بعض أهل الحديث فيه من قبل حفظه[30]

dimana ini adalah pernyataan umum dan tidak menyebutkan orang yang dibicarakan di dalamnya. Dimana Imam al-Tirmidzi sendiri menilai hasan shahih:

حديث حسن صحيح، وقد استحب قوم صيام ستة أيام من شوال بهذا الحديث[31].

Saya telah mencermati penilaian Yahya bin Ma’in yang mendhaifkan Sa’d bin Sa’id:

فإنه معارض بالرواية الأخرى، فقد قال عنه في الرواية الثانية: صالح[32]

Saya telah menelaah ungkapan Ibnu Hibban yang mengatakan bahwa Sa’d bin Sa’id buruk hafalannya. Pada sisi lain, sesungguhnya Ibnu Hibban telah menyebutkan dalam kitabnya “al-Tsiqat”:

من جِلة الأنصار، وقال -أيضاً-: لم يفحش خطأه فلذلك سلكناه مسلك العدول[33].

Saya juga telah menelaah kutipan Ibn al-Jauzi dari Ibnu Hibban bahwa Sa’d bin Sa’id: لا يحتج به Dimana disini ada wahm ketika rawi yang dimaksud Ibnu Hibban adalah سعد بن سعيد بن أبي سعيد المقبري. Ibnu Hibban sendiri telah menjelaskan namanya secara lengkap pada kitabnya, “al-Majruhin”[34].

Demikian juga saya telah mencermati penilaian dhaif dari Ibnu Hazm terhadap Sa’d bin Sa’id, berikut bantahan Ibnu al-Mulaqin atasnya. Ibnu Hazm mengatakan:

لا يسند إلا من طريق: سعد بن سعيد أخي يحيى بن سعيد، وهو ضعيف جداً لا يحتج به بلا خلاف، وأخوه يحيى إمام ثقة

Sementara faktanya Imam al-Baihaqi telah meriwayatkan dari saudaranya, Yahya, dan Imam Ibnu Hibban menilainya shahih. Sehingga ungkapan “لا يسند إلا من طريق سعد” terbukti tidak cermat. Tidak akurat pula pernyataan “لا يحتج به بلا خلاف” karena faktanya khilaf terkait Sa’d bin Sa’id sangat masyhur, bahkan yang men-tautsiq jumlahnya lebih banyak lagi[35].

Setelah mengkaji secara terperinci atas argumentasi yang mendhaifkan dan menguatkan Sa’d bin Sa’id, sampailah pada kesimpulan bahwa Sa’d bin Sa’id adalah laa ba’sa bihi dan hasan al-hadits.

Kondisi tafarrud juga dapat dijawab dengan adanya tabi’. Bahkan tabi’nya adalah saudaranya yakni Yahya dan Abdu Rabbih, demikian juga dengan Shafwan bin Sulaim.

Tabi’ dari Sa’d bin Sa’id adalah Yahya bin Sa’id dalam riwayat Imam Nasa’i. Di dalamnya ada Utbah bin Abi Hakim. Meskipun seorang yang mukhtalif tetapi ada tabi’nya yakni Abu Hakim al-Hudziliy. Keduanya dari Abul Malik bin Abi Bakr dalam riwayat Imam Thabarani.

Demikian juga dengan tabi’ Yahya bin Sa’id dalam riwayat al-Humaidi dari jalan Ismail bin Ibrahim.

Adapun Abdu Rabbih bin Sa’id adalah tabi’ Sa’d di dalam riwayat Imam al-Nasa’i (semuanya tsiqah) dari jalan:

محمد بن عبد الله بن عبد الحكم، عن أبي عبد الرحمن المقرئ، عن شعبة بن الحجاج عن عبد ربه به.

Adapun mutaba’ah Shafwan bin Sulaim, muaranya kepada Abdul Aziz al-Darawardi, dia seorang shaduq[36]. Jalan periwayatan yang jumlahnya banyak ini dapat kita temukan dalam riwayat al-Humaidi, Abu Dawud dari al-Nafili, al-Nasa’i dari Khalad bin Aslam, Ibnu Khuzaimah dari Ahmad bin Ubadah, dan Ibnu Hibban dari Abdullah bin Azdi dari Ishaq bin Ibrahim. Semuanya dari:

عبد العزيز الدراوردي عَنْ صفوان بن سليم وسعد بن سعيد عن عُمَرَ بْنِ ثَابِتِ بْنِ الْحَارِثِ الْخَزْرَجِيِّ عَنْ أَبِي أَيُّوبَ الأَنْصَارِي رضي الله عنه به نحوه.

Adapun masalah kemauqufan sebagian jalan hadits ini, dengan mudah dapat dijawab dengan banyaknya jalan periwayatan lain yang maushul. Menunjukkan dengan sangat jelas bahwa Abu Ayyub dari Nabi صلى الله عليه وسلم di banyak riwayat.

Itu baru hadits pertama dari shahabat Abu Ayyub al-Anshari. Masih ada hadits lainnya. Saya juga cukupkan kajian ini pada kritik sanad. Analisis matan seperti tasybih dengan puasa Ramadhan, konsep ittiba’, dll tidak saya bahas karena ruang dan kesempatan yang sangat terbatas.

Kedua, hadits Tsauban Maula Rasulullah صلى الله عليه وسلم

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «من صام رمضان وستاً من شوال فقد صام السنة»، وفي رواية أخرى بلفظ: «من صام رمضان فشهر بعشرة أشهر، وصيام ستة أيام بعد الفطر فذلك تمام صيام السنة».

Semua rawinya tsiqah:

يحيى بن الحارث الذماري -وهو ثقة-[37]، ورواه عن أبي أسماء الرحبي -وهو ثقة أيضاً[38]- عن ثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم به

Dalam riwayat yang lain:

يحيى بن الحارث عن أبي الأشعث الصنعاني عن أبي أسماء. وأبو الأشعث الصنعاني ثقة -أيضاً-[39].

Hadits Tsauban jalur pertama ini diriwayatkan oleh beberapa ulama hadits:

– ابن حبان عن الحسين ابن إدريس الأنصاري، عن هشام بن عمار، عن الوليد ابن مسلم.

– الطبراني عن المقدام بن داود، عن أسد بن موسى، عن الوليد بن مسلم، عن ثور ابن يزيد. وعن إبراهيم بن محمد بن عرق الحمصي، عن محمد بن مصفى، عن بقية بن الوليد، عن ثور بن يزيد.

– الطبراني عن موسى بن هارون، عن إسحاق بن راهويه، وعن الحسين بن إسحاق عن علي ابن بحر، كلاهما -إسحاق وعلي- عن سويد بن عبدالعزيز.

– البيهقي عن علي بن أحمد بن عبدان، عن أحمد ابن عبيد الصفار، عن أحمد بن عمرو البزاز، عن محمد بن عقبة السدوسي، عن الوليد بن مسلم.

قال البيهقي: ورواه يحيى بن حمزة عن يحيى ابن الحارث سمع أبا أسماء عن ثوبان لم يذكر أبا الأشعث في إسناده.

Hadits Tsauban jalur kedua diriwayatkan oleh beberapa ulama hadits:

– النسائي عن الربيع بن سليمان، عن يحيى بن حسان، يحيى بن حمزة. وعن محمود بن خالد، عن محمد بن شعيب بن شابور.

– أحمد عن الحكم بن نافع، عن ابن عياش.

– الدارمي عن يحيى بن حسان، عن يحيى بن حمزة.

– ابن خزيمة عن سعيد بن عبد الله بن عبد الحكم والحسين بن نصر بن المبارك المصريان كلاهما عن يحيى بن حسان، عن يحيى بن حمزة.

Semua sanadnya dari:

يحيى بن الحارث الذماري، عن أبي أسماء عن ثوبان رضي الله عنه به مثله.

Jalan pertama sanad hadits Tsauban ini bermasalah pada sebagian rijalnya. Hanya saja satu sama lainnya saling menguatkan karena kedhaifannya tidak parah. Merujuk tahsin Imam al-Tirmidzi, hadits ini dinilai hasan lighairihi[40].

Adapun jalan kedua hadits ini isnadnya shahih khususnya dari jalan Imam al-Nasa’i, al-Darimi, dan Ibnu Khuzaimah.

Ketiga, hadits Jabir bin Abdullah al-Anshari radhiyallahu ‘anhu:

أنه سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: «مَنْ صَامَ رَمَضَانَ وَسِتًّا مِنْ شَوَّالٍ فَكَأَنَّمَا صَامَ السَّنَةَ كُلَّهَا».

Hadits ketiga ini diriwayatkan dengan banyak jalan. Semuanya bermuara pada Abu Zur’ah ‘Amr bin Jabir al-Hadhrami. Penilaian terhadapnya adalah sebagai berikut:

هو مختلف فيه، ويغلب عليه الضعف بسبب تشيعه وقوله في علي رضي الله عنه كلاماً لا يصح قوله[41]،

Tetapi hadits ini menjadi kuat dengan adanya syawahid. Syaikh Syu’aib mengatakan terhadap hadits ini yang diriwayatka Imam Ahmad:

صحيح لغيره وهذا إسناد ضعيف؛ لضعف عمرو بن جابر الحضرمي، وباقي رجاله ثقات رجال الشيخين[42].

Keempat, hadits Abu Hurairah radhiyallahu ‘anhu

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من صام رمضان وأتبعه بست من شوال فكأنما صام الدهر كله”، وفي رواية أخرى: “من صام ستة أيام بعد الفطر متتابعة فكأنما صام السنة كلها”.

Jalan pertama, disebutkan oleh Imam al-Haitsami dalam Majma’ al-Zawa’id.

قال: رواه البزار، وله طرق رجال بعضها رجال الصحيح[43]

Meskipun sebenarnya riwayat ini tidak kita temukan dalam Musnad al-Bazar.

Jalan kedua, diriwayatkan oleh Imam al-Thabarani, dengan jalan dari:

محمد بن إسحاق بن إبراهيم ابن شاذان، عن أبيه، عن سعد بن الصلت، الحسن بن عمرو الفقيمي، عن يزيد بن خصيفة، عن ثوبان عن أبي هريرة به.

Al-Haitsami dalam Majma’ al-Zawa’id mengatakan:

فيه من لم أعرفه[44]

Kelima, hadits Ibnu Abbas dan Jabir radhiyallahu ‘anhum

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال صام السنة كلها”.

Hadits dengan jalan ini diriwayatkan oleh Imam al-Thabarani dari:

عبيد الله بن محمد بن شبيب القرشي، عن أبيه، عن بكار بن الوليد الضبي، عن يحيى بن سعيد المازني، عن عمرو بن دينار، عن مجاهد به.

Imam al-Thabarani berkomentar:

لَمْ يروِ هذا الحديث عن عمرو بن دينار إلا يحيى بن سعيد المازني[45].

Kalau diteliti, Yahya bin Sa’id meriwayatkan haditsnya dari Amr bin Dinar, tidak mahfuzh dan termasuk yang tidak ma’ruf (dikenal). Bahkan al-Haitsami menilainya matruk[46].

Keenam, hadits Ibnu Umar radhiyallahu ‘anhuma.

أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: “من صام رمضان وأتبعه ستا من شوال خرج من ذنوبه كيوم ولدته أمه”.

Imam al-Thabarani meriwayatkan hadits ini dalam Mu’jam al-Ausath dengan jalur:

مسعود بن محمد الرملي، عن عمران بن هارون، عن مسلمة بن علي، عن أبي عبد الله الحمصي، عن نافع، به”

Imam al-Thabarani berkomentar:

لم يرو هذا الحديث عن نافع إلا أبو عبد الله الحمصي تفرد به مسلمة بن علي[47].

Para ulama hadits menilai hadits dengan jalan ini munkar, dan Maslamah bin Aliy dinilai matruk. Matan hadits ini berselisih dengan semua riwayat lainnya[48].

Kehujjahan Hadits Puasa Syawal

Setelah kita meneliti semua jalan hadits puasa enam hari bulan Syawal, kita menemukan ada riwayat yang shahih dan ada juga yang dhaif. Hadits Abu Ayyub al-Anshari yang diriwayatkan Imam Muslim dalam kitab shahihnya adalah yang paling kokoh. Hal itu karena Imam Muslim meriwayatkan dari tiga jalan, di mana semuanya bersumber dari Sa’d bin Sa’id.

Persoalan penilaian atas Sa’d bin Sa’id mengantarkan pada kesimpulan bahwa beliau adalah rawi dengan ta’dil “laa ba’sa bihi”, dan beliau juga tafarrud (menyendiri dalam meriwayatkan) dari Umar bin Tsabit, tetapi dikuatkan oleh tabi’ dari para rawi tsiqah.

Matan hadits ini dapat kita temukan dari berbagai jalan yang jumlahnya banyak, selain dari jalan Sa’d bin Sa’id. Karena banyaknya jalan periwayatan hadits ini, sebagian ulama mengelompokkan pada hadits mutawatir. Imam Al-Kattani dalam kitab نظم المتناثر من الحديث المتواتر dan Imam al-Suyuthi dalam kitab الأزهار المتناثرة في الأحاديث المتواترة menyebutkan hadits ini dalam gugusan hadits mutawatir dari delapan orang shahabat, yaitu:

أبو أيوب الأنصاري، وجابر بن عبد الله، وثوبان مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وابن عباس وابن عمر، والبراء بن عازب، وغنام، وعائشة-رضي الله عنهم جميعاً.

Semuanya dengan lafazh yang saling berdekatan[49].

Imam Muslim menjadikan hadits ini sebagai pokok (ashl) dalam babnya. Adalah manhaj Imam Muslim menyebutkan riwayat yang selamat dari kritik dalam hadits bab (ashl). Pada muqaddimah kitabnya beliau mengatakan:

فإنا نتوخى أن نقدم الأخبار التي هي أسلم من العيوب من غيرها، وأنقى من أن يكون ناقلوها أهل استقامة في الحديث، وإتقان لما نقلوا، لم يوجد في روايتهم اختلاف شديد، ولا تخليط فاحش… فإن نحن تقصينا أخبار هذا الصنف من الناس أتبعنا أخباراً يقع في أسانيدها بعض من ليس بالموصوف بالحفظ والإتقان كالصنف المقدم قبلهم[50].

Berdasarkan pemaparan sebelumnya, maka ketika Abu Nu’aim al-Asbahani telah mengeluarkan hadits ini dalam kitab Mustakhrajnya, ini menunjukkan selamatnya hadits tersebut dari illat (cacat tersembunyi). Sebagaimana penjelasan al-Hafizh Ibnu Hajar al-Asqalani:

كل علةٍ أُعلّ بها حديث في أحد الصحيحين جاءت رواية المستخرج سالمة منها [51].

Makin kokoh lagi dengan tash-hih dari para ulama hadits seperti:

الترمذي[52]، وابن حبان[53]، والدار قطني[54]، والنووي[55]، والهيثمي[56]، والقرطبي[57]، وابن القيم[58]، والمباركفوري[59]، والخطيب التبريزي[60]، ومحمد بن مفلح المقدسي[61].

Demikian juga penilaian shahih dari salah seorang ulama hadits kontemporer syaikh Syu’aib al-Arna’uth[62].

Kesimpulannya, derajat hadits puasa enam hari bulan Syawal secara kolektif adalah shahih dan layak dijadikan sebagai hujjah. Sesungguhnya hadits dari Abu Ayyub al-Anshari radhiyallahu ‘anhu shahih dan layak dijadikan sebagai hujjah. Demikian juga hadits Tsauban radhiyallahu ‘anhu. Adapun jalan yang lain menjadi syawahid yang menguatkan keduanya, kecuali riwayat yang kedhaifannya parah dan menyelisihi matan riwayat lainnya seperti hadits Ibnu Umar. Wallahu a’lam.

Sukabumi, 4 Syawal 1439 H, dalam Perjalanan ke Pesantren Yatim Nyalindung Sukabumi

===
[1] قال ابن سعد: “ثقة، قليل الحديث، دون أخيه. ذكر ذلك بعد ترجمة أخيه عبد ربه” ينظر: (الطبقات الكبرى- القسم المتمم-1 /339)، وتهذيب الكمال (10 /264).
[2] معرفة الثقات (1 /389) وتهذيب التهذيب (3 /408).
[3] تاريخ أسماء الثقات (1 /96)، تهذيب التهذيب (3 /408).
[4] تاريخ أسماء الثقات (1 /96).
[5] تهذيب الكمال (10 /264).
[6] الجرح والتعديل (2 /84).
[7] علي بن محمد بن عبد الملك ابن القطان، الوهم والإيهام الواقعين في كتاب الأحكام، تحقيق: الحسين آيت سعيد (3 /34) ويبدو أنه اختار المعنى الثاني: “حسن الأداء” لأنه حسّن حديثه.
[8] الثقات (4 /298و6 /379)، ومشاهير علماء الأمصار (1/75 و136).
[9] الكامل في الضعفاء لابن عدي (3 /352).
[10] من تكلم فيه وهو موثق (1 /83).
[11] المغني في الضعفاء للذهبي (1 /254).
[12] الكاشف (1 /428).
[13] سير أعلام النبلاء (5 /482).
[14] من تكلم فيه وهو موثق (1 /83).
[15] خلاصة البدر المنير (2 /99).
[16] تقريب التهذيب (1 /231).
[17] تهذيب الكمال (10 /264).
[18] في رواية ابنيه: عبد الله، وصالح، ينظر: العلل ومعرفة الرجال (1 /513)، وسنن النَّسائي الكبرى (2/ 163)، والكامل (3 /352)، وبحر الدم (1/169)، والجرح والتعديل (4 /84)، ومن تكلم فيه وهو موثق (1/83).
[19] الضعفاء الكبير للعقيلي (2 /117).
[20] سنن النسائي الكبرى (2 /163).
[21] جامع الترمذي (2 /132).
[22] الضعفاء والمتروكين للنسائي (1 /53)، والضعفاء والمتروكين لابن الجوزي (1 /311).
[23] الثقات (4 /298 و6 /379)، وتهذيب التهذيب (3 /408).
[24] الضعفاء والمتروكين لابن الجوزي (1 /311)، والتحقيق في أحاديث الخلاف (1 /445)، والجوهر النقي (2 /456).
[25] الوهم والإيهام (5 /377-378).
[26] المحلى (11 /40).
[27] العلل ومعرفة الرجال (1 /513). وسنن النسائي الكبرى (1 /141) بعد حديث رقم (316).
[28] الطبقات الكبرى -القسم المتمم- (1 /339).
[29] الوهم والإيهام (5 /377-378).
[30] جامع الترمذي (2 /132).
[31] جامع الترمذي (3 /132).
[32] تهذيب الكمال (10 /264)
[33] ابن حبان، أبو حاتم محمد بن حبان بن أحمد التميمي البستي، صحيح ابن حبان بترتيب ابن بلبان، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، مؤسسة الرسالة (8 /396).
[34] المجروحين (1 /357).
[35] عمر بن علي ابن الملقن، خلاصة البدر المنير، تحقيق حمدي السلفي (2 /99).
[36] كان مالك يوثق الدراوردي، وقال أحمد بن حنبل: كان معروفا بالطلب وإذا حدث من كتابه فهو صحيح، وإذا حدث من كتب الناس، وقال الدوري عن ابن معين: الدراوردي أثبت من فليح وابن أبي الزناد وأبي أويس وقال بن أبي خيثمة عن ابن معين: ليس به بأس وقال أحمد بن أبي مريم عن بن معين: ثقة حجة، وقال أبو زرعة: سيء الحفظ ربما حدث من حفظه الشيء فيخطيء، وقال بن أبي حاتم سئل أبي عن يوسف بن الماجشون والداروردي فقال عبد العزيز محدث ويوسف شيخ، وقال النسائي: ليس بالقوي وقال في موضع آخر: ليس به بأس وحديثه عن عبيد الله ابن عمر منكر، وقال ابن سعد: ولد بالمدينة ونشأ بها وسمع بها العلم والأحاديث ولم يزل بها حتى توفي سنة 187ﻫ، وكان ثقة كثير الحديث (تهذيب التهذيب، 6 /315).
[37] قال ابن معين: ثقة، وقال أبو حاتم: “ثقة عالما بالقراءة”، وقال ابن حبان: “من الاثبات في الروايات” ينظر: (الجرح والتعديل 9 /135)، ومشاهير علماء الأمصار (1 /119).
[38] وثقه العجلي، والذهبي، وابن حجر. ينظر: معرفة الثقات (2 /382)، والثقات (5 /179)، والكاشف (2 /88)، وتهذيب التهذيب (8 /78)، وتقريب التهذيب (1 /426).
[39] هو: شراحيل بن آده بالمد وتخفيف الدال أبو الأشعث الصنعاني، وهو ثقة؛ وثقه العجلي، والذهبي، وابن حجر، وقال ابن حبان: “كان متقنا” (معرفة الثقات 2 /382)، و(مشاهير علماء الأمصار 1 /113) (تهذيب التهذيب 4 /280)، والكاشف (1 /482)، والتقريب (1 /264)
[40] الحسين بن إدريس: ضعيف، وهشام بن عمار: صدوق اختلط بأخرة، والوليد بن مسلم: ثقة مدلس، ويحيى ابن الحارث: ثقة، وأبو أسماء الرحبي: ثقة، والمقدام بن داود: ليس بثقة، وأسد بن موسى: ثقة، وثور بن يزيد: ثقة، وإبراهيم بن محمد بن عرق: غير معتمد، ومحمد بن مصفى: صدوق له أوهام ومدلس، وبقية بن الوليد: صدوق، كثير التدليس عن الضعفاء، موسى بن هارون الحمال: ثقة، وإسحاق بن راهويه: ثقة حافظ، والحسين بن إسحاق: ثقة، وعلي ابن بحر: ثقة فاضل، سويد بن عبد العزيز: ضعيف، وعلي بن أحمد: حافظ، وأحمد بن عبيد: ثقة، وأحمد ابن عمرو البزار: صدوق، ومحمد بن عقبة السدوسي: صدوق يخطئ، ويل: ضعيف، ويحيى بن حمزة: ثقة رمي بالقدر. ينظر: (الطبقات الكبرى 7 /469)، (تهذيب الكمال 2 /373-381 و4 /192 و26 /136 و31 /259)، و(تهذيب التهذيب 8 /78 و11 /171) وثقات العجلي (1 /221 و2 /382) والكاشف (1 /241) و(تذكرة الحفاظ 2 /470)، والثقات (5 /179)، والجرح والتعديل (2 /468 و8 /36)، ولكاشف (2 /88)، ولسان الميزان (1 /105 و237 و6 /84) وتقريب التهذيب (1 /82 و104 و105 و126 و135 و260 و398 و426 و496 و554 و568 و573 و584 و589)، و(الكشف الحثيث 1 /97 و1 /261).
[41] ضُعف بسبب تشيعه وقوله في علي كلاماً لا يصح، وثقه العجلي، وقال أبو حاتم: هو صالح الحديث، قال ابن حجر: ذكره البرقي فيمن ضعف بسبب التشيع وهو ثقة، وذكره يعقوب بن سفيان في جملة الثقات، وصحح الترمذي حديثه، وقال ابن عدي: فيما يرويه مناكير وبعضها مشاهير الا أنه في جملة الضعفاء، ومن جملة الشيعة، وكان الناس يذمونه من الوجهين؛ من قوله في علي، ومن ضعفه في رواياته. ينظر: (الكامل 5 /113)، الجرح والتعديل (6 /223) (تهذيب التهذيب 8 /10).
[42] مسند أحمد المذيل بأحكام الشيخ شعيب (3 /308 و324).
[43] مجمع الزوائد (3 /425، ح5099).
[44] مجمع الزوائد (3 /425).
[45] المعجم الأوسط للطبراني (5 /50، ح4642).
[46] الكامل (7 /193)، ولسان الميزان (6 /258)، ومجمع الزوائد (3 /425)
[47] المعجم الأوسط للطبراني (8 /275، ح8622).
[48] تقريب التهذيب (1 /531).
[49] نظم المتناثر من الحديث المتواتر (1 /146).
[50] مقدمة صحيح مسلم (1 /4)
[51] تدريب الراوي (1 /116).
[52] قال: “حديث حسن صحيح”. ينظر: جامع الترمذي (3 /132)
[53] وعقد باباً للدفاع عن هذا الحديث. ينظر: صحيح ابن حبان (8397-/398)، وخلاصة البدر المنير (1 /336).
[54] رداً على سؤاله عن حديث أبي أيوب من طريق يحيى بن سعيد فقال: والصواب حديث أبي أيوب، وساقه من طريق سعد به (العلل للدارقطني، 6 /108).
[55] قال: ودليل الشافعى وموافقيه هذا الحديث الصحيح الصريح” شرح النووي على صحيح مسلم (8/ 56-57).
[56] قال: “ورجاله رجال الصحيح” ويقصد حديث أبي أيوب من طريق الطبراني. مجمع الزوائد (3 /424-425).
[57] قال: “هذا حديث حسن صحيح من حديث سعد بن سعيد الأنصاري المدني” ثم قال: “وقد جاء بإسناد جيد مفسرا من حديث أبي أسماء الرحبي عن ثوبان مولى النبي صلى الله عليه وسلم “. أحكام القرآن (2 /324).
[58] حاشية ابن القيم على سنن أبي داود (7/63).
[59] قال بعد قول الترمذي: حسن صحيح” وهذا هو الحق (تحفة الأحوذي، 3 /388).
[60] مشكاة المصابيح (1 /463).
[61] محمد بن مفلح المقدسي (ت762ﻫ)، الفروع، تحقيق: حازم القاضي (3/79).
[62] مسند أحمد (المذيل بأحكام الشيخ شعيب) (3 /308 و5 /417 و419)، وصحيح ابن حبان (3/398).

Leave a Reply